عبير موسي : "منظمة حشاد أسسها الدساترة و بالتالي نحن ملاكة فيها"

 "عبير موسي : "منظمة حشاد أسسها الدساترة و بالتالي نحن ملاكة فيها


توجهت رئيسة الحزب الدستوري الحر الأستاذة عبير موسي يوم الأحد 20 جوان 2021 إثر الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر الجهوي بصفاقس بأسمى عبارات الشكر و الإمتنان لنولب الجهة "هاجر شقرون" و "وسام الشعري" و للهياكل و القواعد و وجهت تحية لنساء و شباب الجهة على إستماتتهم و صبرهم في النضال كما عبرت عن حزنها لغياب المرحوم المناضل "عبد الوهاب بن رمضان" مؤسس هياكل  صفاقس للحزب الدستوري الحر.

كما شددت بأن ولاية صفاقس هي منارة بكل المقايس حيث أحدثت منعرج في تاريخ الحركة الوطنية سابقا ... وحاليا بعد هذا المؤتمر ستكون هناك مرحلة جديدة من النضال و العمل السياسي الجدي ومرحلة جديدة من التوسع الهيكلي و الميداني للتصدي للمخططات الهدامة و إقاف نزيف الدمار و محاربة الشق الإخواني التكفيري المتغلغل في الجهة منذ 10 سنوات وأتت بالذكر على خطاب النائب "العفاس"  المرشح عن جهة صفاقس الذي أهان المرأة التونسية و إستنكرت صمت و تواطئ رئيسة لجنة الحقوق و الحريات "سماح دمق" النائب المرشح عن نفس الجهة للقوي الظلامية الإخوانية  ورفضها تمرير قانون مناهضة العنف ضد المرأة الذي نقحته كتلة الدستوري الحر و قالت" الصفاقسية ما عرفوش يختاروا ناخبيهم حتي في الحداثيين... صفاقس تستحق نواب أسود و لبوات يتكلموا على مشاغلها و مصالحها ... " 

كما حذرت سكان جهة صفاقس من إنتخاب القائمات المستقلة و إعتبرتهم غواصات الإخوان و أذرع "سيدهم الشيخ" مشيرة لـ"الغنوشي" أيضا كرد على ردود الأفعال إثر الخطاب الذي ألقته عبير موسي أمام المسرح البلدي بشارع الحبيب بورقيبة بخصوص الإتحاد التونسي للشغل مذكرة "أنا اليوم في أرض حشاد و هو دستوري و ترأس الديوان السياسي للحزب الدستوري و منظمة حشاد أسسها الدساترة و بالتالي نحن ملاكة فيها" موجهة رسالة "للطبوبي" بأن يتوقف على الإنبطاح للفاسدين و للإخوان و تعديل البوصلة نحو الحزب الدستوري الحر و إعتبرت إصرارهم على إجراء الحوار الوطني مع من دمروا البلاد خلال 10 سنوات خيانة لحشاد و لمبادء المنظمة.

كما أجابت على ردود الفعل إثر توجيهها النقد  للإعلاميين على خلفية تعمد لعدم الشروع في إصلاح هذا القطاع و إبقائه في حالة فوضي لغاية توجيه الرأي العام و نشر المغالطات و قلب الحقائق .

و ختمت خطابها بأن أبناء و أحفاد الزعيم الحبيب بورقيبة و حشاد اليوم سوف يكملون النظال لتحرير تونس من براثن الأشرار 

" الدوام ينقب الرخام"

Commentaires

الأرشيف

نموذج الاتصال

Envoyer