خطير جدا : صندوق قطر للتنمية ومحتوي أبرز الفصول الإستعمارية للإتفاقية

خطير جدا : صندوق قطر للتنمية ومحتوي أبرز الفصول الإستعمارية للإتفاقية


تساءلت رئيسة الحزب الدستوري الحرالأستاذة "عبير موسي" خلال "ندوة تنويرية"  على صفحتها الرسمية على "الفايسبوك" عن سبب سكوت أعضاء مكتب المجلس و صمت باقي النواب و قبولهم بتدليس قرارات مكتب المجلس لتمرير الإتفاقية الإستعمارية "صندوق قطر للتنمية" بالقوة و إعتبرت صمتهم مشاركة في الجريمة و تواطئ مع "شيخ الإخوان" مشيرة إلى "الغنوشي" و فسحهم له المجال لتمكينه من إستعمار تونس.

 كما ذكرت بتقديم شكاية جزائية لدي وكيل الجمهورية بالمحكمة الإبتدائية بتونس في التدليس و التحيل ضد رئيس مجلس نواب الشعب و قضية  إستعجالية لإقاف أشغال الجلسة العامة المخصصة لتمرير هذه الإتفاقية الإستعمارية مبررة أن جدول أعمال مكتب المجلس لم يتضمن الإتفاقية أيضا لم يتم أضافتها كنقطة خلال الجلسة العامة أيضا طرحت نقاط إستفهام حول الطرف المعني بالإتفاقية حيث صرحت بأنها تدور حوله شبهات عبر العالم مستندة على إعترافات المصنف إرهابي"القرضاوي" و "الغنوشي" بأن هذه الدولة مشيرة إلى "قطر" تدخلت سياسيا في سيادة عدة بلدان لإسقاط أنظمتها منها تونس و تسعي اليوم من خلال هذه الإتفاقية لإستعمارها

فقالت "الجهة هذه لها علاقة بمنظومة الخراب،الدولة هذه هي لفوقها يوسف القرضاوي المصنف إرهابي عالميا، الدولة هذه فوقها القره الداغي الأمين العام متاع إتحاد الإرهاب و التفجيرات جمعية الإتحاد العالمي للعلماء المسلمين و الإسلام بريئ منهم...لازمنا نحلوا عينينا برشا مرات من إتفاقيتها" 

كما ذكرت الفصول الأستعمارية التي تتضمن هذه الإتفاقية : 

ــ يمكن لكل مؤسسة تمويل صغير مكونة في شكل جمعياتي أن تفصل نشاطها المتعلق بالتمويل الصغير بالمساهمة في مؤسسة تمويل صغير تكون في شكل شركة خفية الإسم أو في شكل جمعية. و يتم إسناد الترخيص في النشاط لهذه الفروع وفقا للإجراءات المنصوص عليها بهذا المرسوم و النصوص الصادرة لتطبيقه. 

ــ لا تخضع تمويلات الصندوق إلى أي أداء أو ضريبة أو قيد أو معلوم جبائي أو ديواني بما في ذلك الفوائض التي يتلقاها الصندوق عند إسترجاعع القروض.

ــ يمكن الصندوق مشاركة الدولة التونسية أو أي شريك تونسي أو أجنبي في تمويل المشاريع التنماوية.

ــ يمكن بعث شركات و صناديق إستثمار خاصة بيهم في تونس.

ــ يقوم الصندوق بإختيار المشاريع بناء على إقتراح من الطرف التونسي (ليس الدولة بل الشريك ) و للصندوق الحق في متابعة التنفيذ، إدارة المشروع، و الإشراف عليه.

ــ تلتزم الدولة التونسية بعدم إتخاذ أي إجراء من شأنه أن يعيق بشكل مباشر أو غير مباشر المشاريع التنماوية التي يساهم الصندوق في تمويلها.

بالمختصرأشارت عبير موسي بأن هذه الإتفاقية الإستعمارية من التهرب من دفع الضرائب و ذلك بالدخول تحت جناح هذا الصندوق الذي سوف يكون شركات خفية الإسم تكون معفية مالأداءات و الضرائب و ... بذلك يفتح باب تبيض الأموال و التهرب الجبائي يعني فرض حصانة تحميك حتي من الدولة التونسية  و ليس لها الحق بأخذ اي أجراء للمنع.




Commentaires

الأرشيف

نموذج الاتصال

Envoyer