عبير موسي: مبروكين عليكم النفايات التي لفضناها و رفضناها

 عبير موسي: مبروكين عليكم النفايات التي لفضناها و رفضناها

 ألقت رئيسة الحزب الدستوري الحر الأستاذة عبير موسي في الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر الجهوي بسوسة خطابا شاملا لكل المواضيع  الحالية التي تهم الحزب و المشهد السياسي و قيمت الوضع الحالي للبلاد ...  فبدأت كلمتها بتشخيص وضعية الحزب الحالية فعبرت عن فرحها في نجاح الحزب في إرساء قاعدة متينة منذ مؤتمر الثبات 13 أوت 2016 بالرغم من المحاولات العديدة للخونة و الغزات كما سمتهم لتشتيت و تفكيك الهيكلة التي لاقت الفشل بفضل الإلتزام و الإنضباط لثوابت و توجهات الحزب.
كما إستهزأت من الخونة الذين تم إستقطابهم من قبل جهات سياسية أخرى تعمل على صناعة توافق جديد و على إعطاء جرعة الأكسجين "للخوانجية" حسب تعبيرها مشيرة لحركة النهضة و حلفائها قائلة "إلي يدخل على طمع يقعد يتسكع من حزب لحزب ... و مبروكين عليكم النفايات التي لفضناها و رفضناها"
كما عرجت على المشكل الأساسي الذي يعيشه حاليا الشعب التونسي و هو المشكل الصحي خاصة لما يجري حاليا في القيروان كما تساءلت لما الت إليه أموال صندوق "1818" المخصصة لمواجهة الأزمة الصحية قائلة "وين مشات الفلوس.. فين صرفتوها.. وين أثارها الفلوس.. وين قاعدة تمشي يا سراق الميزانية" و أتت بالذكر بأن الحزب الدستوري الحر بخصوص هذا الصندوق طالب في مجلس النواب بإحداث وحدة تصرف تضبط إستراتجية كاملة حسب أهداف هذا الصندوق و تضمن الشفافية بخصوص الموارد و النفقات كما نقدت قرار رئيس الجمهورية بإنشاء مستشفي عسكري ميداني في القيروان إذ إعتبرته قرار متأخر فيه جانب سياسي يتداخل في الصراع مع رئاسة الحكومة و عبرت بـ " دولة تتلاعب بحياة المواطن"
و ختمت خطابها بأن ما يجري اليوم من تدمير و تركيع للدولة هي في الحقيقة هدفهم الأساسي و لا نية لهم للإصلاح و إستهدافهم لشخصها و لحزبها هو بسبب تعريتها لمخططاتهم و تنويرها لعقول الشعب التونسي 
"الحزب الدستوري الحر حفظ الأمانة و إستمرار الرسالة و لا مكان بيننا لمرتزقة المرشد ويسقط حكم المرشد و تحيا تونس البورقيبية حب من حب و كره من كره" 


Commentaires

الأرشيف

نموذج الاتصال

Envoyer