عبير موسي تسخر من "تجار حقوق الإنسان"

 عبير موسي تسخر من "تجار حقوق الإنسان"



نشرت رئيسة الحزب الدستوري الحر "عبير موسي" على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" تدوينة تسخر فيها من "تجار حقوق الإنسان" كما سمتهم و اعربت عن استغرابها على قدرتهم على النفاق و الركوب على الأحداث حيث ندد هؤلاء  بأحداث سيدي حسين و التزموا الصمت اثر أحداث العنف التي طالت المتظاهرين و النواب و تسببت بدخولها المصحة يوم السبت 05 جوان 2021 
«لا نحتاج اصدار  بيانات تنديد بالجرائم المقترفة من بعض الأمنيين ضد شباب سيدي حسين لأن مئات من اهالي سيدي حسين كانوا حاضرين معنا في المسيرة و طالتهم يد العنف و التنكيل و لم نسمع أصوات تجار حقوق الإنسان للتنديد بذلك»
كما اضافت بأنها اصدرت شكايات دولية ضد وزير الداخلية بالنيابة "هشام المشيشي" الذي اصدر الأوامر بتعنيف المتظاهرين 
«وزير داخليتكم و مدير امنكم و القادة الميدانيون الذين مارسوا ابشع الجرائم ضد الشعب و نوابه المنتخبين محل شكاية دولية ومحل متابعة دقيقة من أعلى هرم المنظومة الأممية» 
و ختمت تدوينتها بعزمها على اسقاط هذه المنظومة 
«ستسقط منظومتكم و سترحلون صاغرين غير مأسوف عليكم و لم يصدق الشعب دموع التماسيح التي تذرفونها عند كل حاثة أليمة»

Commentaires

الأرشيف

نموذج الاتصال

Envoyer