في كلمة لها اليوم تطرقت عبير موسي إلى الوضع الصحي الكارثي في ولاية القيروان


 خلال الخطاب الذي ألقته اليوم 19 جوان 2021 استنكرت الاستاذة عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر تخاذل و تقاعس الحكومة في إنقاذ حياة المواطنين في هذا الوضع الصحي الكارثي لولاية القيراون و حملت الحكومة المسؤولية التي آلت اليها الأوضاع خاصة و أن الولاية تحتل المرتبة الاخيرة في التنمية و الإقتصاد فيما تحتل المراتب الأولى في الفقر و التهميش مؤكدة أن ولاية القيروان أغلبها أرياف و وجب على الحكومة إرسال قافلات متنقلة بين المعتمديات الريفية التي لم يسمع متساكينيها  عن التلاقيح و كيفية التسجيل في ظل غياب حملات التوعية و الارشاد.

Commentaires

الأرشيف

نموذج الاتصال

Envoyer