عبير موسي : سنفضح الاعلام المنبطح و نكشف المستشهيرين

عبير موسي سنفضح الاعلام المنبطح و نكشف المستشهيرين 


توجهت اليوم عبير موسي خلال خطابها إثر الوقفة الإحتجاجية التي نظمها حزبها إلي الإعلام ، إذ إعتبرت أن بعض الإعلاميين يخدمون مصالح المنظومة الحاكمة التي توظف و تستعمل الوسائل و المنابر الإعلامية من خلال تحكمها في الخط التحريري .

كما دعت التونسيين للتفريق بين المنابر النزيهة و المنابر التي تسند لها أكبر الحملات الإشهارية بمئات الملايين و هي المنابر التي تخدم المنظومة الحالية.

و دعت الي كشف من يقوم بتوزيع الحملات الإشهارية الضخمة الي البرامج التلفزية و الاذاعية السياسية و كشف القوانين التي بمقتضاها يتم توزيع هذه الاشهارات .

كما إعتبرت أن الهيئة العليا المستقلة للإعلام متخاذلة و ليست لديها الرغبة في كشف الحقائق إذ كونت هيئة مؤقتة للتحقيق في نسب المشاهدة و مراقبة توزيع الإشهارات و لكنها لم تقم بتمويلها و ساهمت في تعطيلها حتى تستفيد المنظومة الحاكمة و أذرعها من الفوضة الموجودة.

و أشارت الي أن المنظومة الحالية تقوم بعملية إبتزاز و تواطؤ و تخاذل ضد مصالح الشعب التونسي من خلال توزيع الاشهارات بشكل غير عادل إذ تعطي أكبر الحملات الإشهارية التي تبيضها و تنصفها و تقصي المنابر التي تقول الحقيقة .

و أعتبرت أن قطاع الإعلام غير منظم و غير مهيكل إذ أن السلطة الحاكمة تتعمد عدم تنقيح و تحسين القوانين المنظمة لهذا القطاع حتي تتمكن من تركيعه و تسييره .

و أشارت الي تخاذل الحكومة في شأن الموسسات الاعلامية المصادرة إذ انها ساهمت في حل مشكلة بعض المؤسسات و تعمدت عدم النظر في وضعية مؤسسات اخرى مثل شمس أف أم و ساهمت في مزيد تعطيلها و وعدت موسي في النظر الى هذه الملفات و التحقق من مدي شرعية إدارة الحكومة لها .

كما إعتبرت أيضا أن هناك حملة ممنهجة ضد الحزب الدستوري الحرّ إذ يتعمد بعض الأطراف التعتيم على نضالات الحزب و تشويهه المستمر و إقصاءه من المشهد الإعلامي في ظل تحكم المنظومة الاعلامية في المشهد.

Commentaires

الأرشيف

نموذج الاتصال

Envoyer