بعد خلاف إستمر لعدة أشهر ، تعود المودة بين سعيد و الغنوشي

بعد خلاف إستمر لعدة أشهر ، تعود المودة بين سعيد و الغنوشي 


استضاف صباح اليوم الرئيس قيس سعيد في القصر الرئاسي بقرطاج ، راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب.

و كان هذا اللقاء بطلب من قيس سعيد الذي وجّه الدعوة إلي الغنوشي عن طريق لطفي زيتون القيادي السابق بحركة النهضة 

و استطاعت وساطة زيتون في إذابة الجليد بين الطرفين إذ كان لقيس سعيد موقف سلبي من الغنوشي سابقا .

و أثار هذا اللقاء عديد التساؤلات خاصة و أن سعيد وجّه تهم صريحة للغنوشي و نواب كتلته و الحكومة المدعومة من الحزام الحاكم و أكد في عديد المناسبات ان لقاءه و فتح حوار مع هذه الأطراف مرفوض و حملهم مسؤولية ما آلت إليه الأمور في البلاد.

كما استاء أنصار الرئيس من هذا الصلح و من التغيير المفاجئ في موقف سعيد .

في الطرف المقابل عبّر أطراف من حركة النهضة رفضهم لهذا اللقاء بعد التهديدات الصادرة عن سعيد بحل البرلمان و موقفه السلبي منهم و تفاجئو بتودده بعد كل الخلافات السابقة

Commentaires

الأرشيف

نموذج الاتصال

Envoyer