شباب يفكر | إثر تعرضها للتعذيب عبير موسي في المصحة

 إثر تعرضها للتعذيب عبير موسي في المصحة


قادت النائب و رئيسة الحزب الدستوري الحر، الأستاذة عبير موسي، يوم السبت 5 جوان مسيرة ضخمة في اتجاه البرلمان للمطالبة بتحريره من سيطرة الاخوان.

يبدو ان هذه المسيرة سببت إزعاج للسلطة فأمر المشيشي بمنع عبير موسي من دخول "الخصة" لإللقاء خطابها.

كما بينت فيديوهات نشرت على مواقع التواصل الإجتماعي اعتداء الأمنيين على المتظاهرين بالغاز و تفريقهم بالقوة مما أدا الى حالات فقدان وعي في صفوف المتظاهرين. كما قامو بايقاف بعض الشباب لترهيبهم. 

كرد على هذه التجاوزات و الإعتداء على حق التظاهر، قررت كتلة الدستوري الحر الإعتصام على عين المكان.

عوض حمايتهم و ظمان حقهم في الإعتصام. خيرت الحكومة إرتكاب جريمة في حق الإنسانية لإجبار النواب على فك الإعتصام. فقد حاول الأمن منع تزويدهم بالمياه و منعهم من استعمال المظلات لحماية أنفسهم من أشعة الشمس مما عرض حياتهم للخطر وهو ما يعتبر نوع من انواع التعذيب...

يذكر ان الوضع الصحي لعبير موسي قد تعكر في اليوم الثاني مالإعتصام و قررت تعليق الإعتصام بعد ان أعلمها الطبيب بخطورة الوضع و بضرورة نقلها للمصحة.

Commentaires

الأرشيف

نموذج الاتصال

Envoyer