مايا القصوري : كان على العراء ... فالدولة عراتكم من زمان.

مايا القصوري : كان على العراء ... فالدولة عراتكم من زمان.

 دونت المحامية و الناشطة السياسية مايا القصوري علي موقع التواصل الإجتماعي "أنستغرام" بتاريخ 10 جوان 2021 حول الحادثة التي صدمت الجميع يوم الأمس في "سيدي حسين" و تمثلت في اعتداء عون أمن على متظاهر بالعنف الشديد و تجريده من ملابسه حيث كتبت بأن ماجري لا يعتبر صادما فمثل هذا الممارسات تجري منذ 10 سنوات في ظل صمت الجميع من رابطات حقوق إنسان و جمعيات مدنية و...
«و كان على العراء فالدولة عراتكم من زمان و أنتوما ساكتين بخلاف الى عراو رواحهم بسكوتهم في جميع المحطات التي انتهكت فيها الحقوق و الديموقراطية و هوما ساكتين خاتر يتكتكو» 
كما عرجت على أحداث يوم السبت 05 جوان 
2021 اثر المسيرة الشعبية التي نظمها الحزب الدستوري الحر التي شهدت انتهاكات أمنية رغم أنها مظاهرة سلمية مرخص فيها 
«الي عايش في بلاد يهبط في مظاهرة مرخصة فيها يلقي الدنيا مطوقة بعشرة آلاف بوليسي و الدولة تعنف فيها و تمنع فيها وصول الماء الى معارضة معتصمة سلميا و شعبها و جمعياتها و رابطاتها ساكتين هي بلاد تستحق كل لصاير فيها»

Commentaires

الأرشيف

نموذج الاتصال

Envoyer