عبير موسي : هدفنا انقاذ تونس و ليس الحرب الأهلية

 عبير موسي : هدفنا انقاذ تونس و ليس الحرب الأهلية


بعد تعرضها للوعكة الصحية من جراء القمع الذي سلط على إعتصام كتلة حزبها بباردو، عبير موسي تعود للنشاط اليوم 13 جوان 2021 في إجتماع خاص بقيادات الحزب لإعطاء إشارة الإنطلاق لأشغال لجان إعداد لوائح المؤتمر.
و بكلمتها الافتتاحية تعرجت إلى ما حدث يوم 5 و 6 جوان الحالي من إعتداءات و هرسلة من النظام الحالي ضد الكتلة البرلمانية و عبرت عن شكرها و إمتنانها إلى أنصارها و التونسيين الذين نددوا بالممارسات القمعية التي تعرضت اليها و توجهت إلى الإعلام المغالط و الذي روج إلى الأكاذيب بأن هناك اعلام حر و نزيه و أقلام تعري الحقيقة و لا تنبطح إلى الإملاءات.
و قالت كرد لمن إدعوا بأن أنصار الحزب إنسحبوا من الإعتصام و تخلوا عن قيادتهم، بأن قيادة الحزب هي من طلبت مغادرة الأنصار حفاظا على سلامتهم و أن هدف الحزب هو إنقاذ تونس و ليس الحرب الأهلية التي يهدد بها شيخ الإخوان.
و أضافت موسي:"أحنا نواب شعب ننوبكم في السراء والضراء".
كما فضحت التهديدات التي تعرضت لها قادة المؤسسة الأمنية كي يتم منع دخول أي وسيلة حماية من الشمس للمعتصمين و كانت النتيجة تدهور صحتها و دخولها المصحة بسبب حرارة الشمس التي تعرضت لها.


Commentaires

الأرشيف

نموذج الاتصال

Envoyer