الحزب الدستوري الحر لن يقهر لن يكسر يا حكومة المشيشي


 في نقطة تنويرية و على إثر التدوينة الصادرة من الاعلامي سرحان الشيخاوي مفادها أنه تلقى مراسلة من أمين عام الحزب الدستوري الحر يعرب فيها عن اعتذاره للصحافة و ما صدر عن رئيسة الحزب. توجهت عبير موسي للرأي العام بالحجة و الدليل أن المدعو حاتم العماري منتحل صفة و لا يمثل الحزب و أنه طُرد في 12 أكتوبر 2016 على خلفية خيانته للحزب و بأنه همزة وصل للتيار الإخواني و في إطار البلاغ الصادر بالطرد في 2016 بينت أن من الممضين شرذمة لحقته و ستتحول غدا إلى اللقاء الإعلامي المبرمج لمنتحل الصفة حاتم العماري و استضهرت بمحضر جلسة الطرد إضافة إلى مكاتيب إعلام بتاريخ 21 سبتمبر 2018 لعدت وسائل اعلام مسموعة و مرئية و مكتوبة تعلمهم بقائمة أعضاء رسمية للديوان السياسي للحزب المودعة لدى مصالح رئاسة الحكومة و حذرت الإعلام من المشاركة في هذه اللعبة الدنيئة و ترويج الأكاذيب. 

كما أكدت أن قضية سرحان الشيخاوي التي بموجبها تمت مقاطعة الاعلام للحزب هي مفتعلة كما سبقت أن صرحت بذلك و هي مؤامرة إخوانية فاشلة خاصة بعد كشف كل مخططات النظام الحالي و ختمت بقولها "الحزب الدستوري الحر لن يقهر لن يكسر يا حكومة المشيشي"

Commentaires

الأرشيف

نموذج الاتصال

Envoyer