مصير المساعدات الدولية لتفادي أزمة وباء كوفيد 19


 جدل كبير في صفوف نشطاء المجتمع المدني على خلفية نقص المعدات التي لا تزال المستشفيات  تعاني منه في ظل المساعدات الدولية التي استقبلتها الدولة التونسية في الآونة الأخيرة من عدت دول صديقة و شقيقة، من تلاقيح و مستشفيات ميدانية و مكثفات أكسجين و معدات طبية أخرى إلى جانب 15 طن من الأسماك قدمتها جمهورية موريتانيا. و في غياب المعلومة الجدية لا وجود لأي أستراتجية تضمن تكافؤ توزيع هذه المعدات أو أي تقرير يفيد بكمية المساعدات المخصصة لتفادي جائحة الكرونة. هذه الضبابية جعلت مواقع التواصل الإجتماعي تطلق تساؤلاتها ك "وينو تلقيحي" و "وينو الأكسييجان" 

Commentaires

الأرشيف

نموذج الاتصال

Envoyer