رغم علمه بمخطط تعنيف عبير موسي لم يوفر لها الحماية


خلال زيارة قام بها رئيس الجمهورية قيس سعيد أمس 1 جويلية 2021 لتدشين الجناح الجديد لقسم الانعاش بالمستشفى العسكري بتونس، ووضع حجر الأساس للمركب الجديد للعيادات الخارجية بالمستشفى أدلى بتصريح خطير فيما يخص الإعتداء على عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر داخل البرلمان قائلا بأنه يعلم جيدا أنه تم الترتيب لهذه العملية منذ 3 ايام. و بالرغم من ذلك لم يشعر المعتدى عليها أو وفر لها وسائل الحماية اللازمة.
و نذكر أنه بقرار من المنظومة الحالية تم منع المرافقة الأمنية للنائب عبير موسي من الدخول للبرلمان مما جعلها ترتدي خوذة و صدرية واقية لحماية نفسها. 

Commentaires

الأرشيف

نموذج الاتصال

Envoyer