عريضة للطعن في دستورية الإتفاقية القطرية

في ظل الظروف التي خيمت على المجلس من ليلة أمس و بعد تمرير إتفاقية الإحتلال و الإستعمار التابعة للصندوق القطري حيث إستغل رئيس مجلس النواب و زبانيته عمل المجلس  بالتدابير الاستثنائية و مرور هذه الاتفاقية وسط خروقات عديدة للقانون. 
كما تعمدوا خلق وفاق إجرامي داخل المجلس تم إثره الإعتداء بالعنف اللفضي و المعنوي على رئيسة كتلة الدستوري  أيضا إعتداءات جسدية و لفظية طالت نواب باقي الكتلة و قد تداولت وسائل الاعلام و التواصل الاجتماعي عدة مقاطع من العنف  خاصة منه الذي سلط على النائب عبير موسي كما تم استنزاف قواها طيلة اليوم عبر الدرع الإداري الذي شكله راشد الغنوشي في محاولة منعها الدخول إلى قاعة الجلسة رغم كل هذه الظروف الحزينة و الكارثية و رغم المصادقة على الإتفاقية ب122 صوتا في جنح الليل إلا أن كتلة الدستوري الحر  تمر  إلى إطلاق عريضة للطعن في دستورية الإتفاقية الإستعمارية علما أن العريضة تتطلب فقط 30 إمضاء و قد وضعت الكتلة على ذمة النواب 16 إمضاء لإنقاذ ما تبغى من تونس 
ترى ما مدى إستجابة النواب لهذه العريضة؟

Commentaires

الأرشيف

نموذج الاتصال

Envoyer