بعد الاعتداء عليها الفرقة المركزية الأولى للأبحاث تقدم إستدعاء لكتلة الدستوري الحر كذوي شبهة


 عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك البارحة 3 جويلية 2021 قدمت عبير موسي توضيح لسابقة اعتبرتها خطيرة من نوعها تمثلت في تلقيهم استدعاء يوم 2 جويلية2021 من الفرقة المركزية الاولى للأبحاث موضوعها تنفيذ تعليمات قضائية قصد سماعهم كذوي شبهة و تضمن الاستدعاء  جدول زمني  مفصل بالتاريخ و التوقيت لمثول كل نائب من كتلة الدستوري الحر أمام قاضي التحقيق و تعود هذه الدعوة المرفوعة من طرف راشد الغنوشي  الى الاعتصام الذى أعلنته الكتلة بمقر مجلس نواب الشعب.    و قدمت عبير موسي استنكارها لخرق الفصل 68 الذي ينص على عدم إجراء اي تتبع قضائي مدني أو جزائي أو محاكمة النائب لأجل أراء او مقترحات أو أعمال يقوم بها في ارتباط بمهامه النيابية. كما عبرت عن امتعاضها الشديد لعدم تحرك السلطات المختصة في اثارة القضايا المقدمة من قبلها ضد العنف الشديد الذي تعرضت له الكتلة منذ اعتلائها سدة البرلمان في 13 نوفمبر 2019 و لازمت الصمت في كل حالات التلبس.

Commentaires

الأرشيف

نموذج الاتصال

Envoyer