فرنسا تسمع فتجيب

فرنسا تسمع فتجيب


السبت 17 جويلية 2021
 
 حلت صبيحة اليوم بمطار تونس قرطاج الدولي، طائرة عسكرية فرنسية محملة بكمية هائلة من الأكسجين وذلك في إطار مساهمة الجمهورية الفرنسية في معاضدة جهود تونس لمواجهة جائحة الكورونا وقد عكس هذا متانة العلاقة بين البلدين وحرص كلاهما على مزيد التعزيز لإرساخ قيم التضامن والتعاون والقيم الإنسانية لا سيما في مثل هذه الظروف الصعبة التي تعيشها تونس بصفة خاصة والعالم بصفة عامة
 وأعربت رئاسة الجمهورية التونسية من جهتها عن سعادتها  و شكرها المتين والعميق لنظيرتها الفرنسية بصفة عامة و إمانويل ماكرون بصفته رئيسا للجمهورية على هذه المبادرة النبيلة والحسنة.

Commentaires

الأرشيف

نموذج الاتصال

Envoyer