ثامر سعد : كتلة الدستوري الحرّ لم و لن تمارس العنف و الكتلة الديمقراطية رفضت التوقيع على العريضة على عكس ما يروجون

ثامر سعد : كتلة الدستوري الحرّ لم و لن تمارس العنف و الكتلة الديمقراطية رفضت التوقيع على العريضة على عكس ما يروجون 


أكد النائب عن كتلة الدستوري الحرّ إثر مداخلته عبر الإذاعة الوطنية التونسية أن نواب كتلة الدستوري الحرّ لم يتبادلو لا العنف اللفظي و لا الجسدي مع أي طرف كان و إنما ما حدث الأسبوع الفارط في البرلمان كانت جرائم متتالية من العنف مورست علي نواب الدستوري الحرّ  إثر احتجاجهم في قاعة الجلسات و رفضهم تمرير إتفاقية قطر الاستعمارية و أضاف أن ما حدث يوم 30 جوان سيبقى فضيحة و وصمة عار في تاريخ تونس 
و أكد أن تمرير مشروع قانون هذه الاتفاقية و إدراجها في برنامج عمل المجلس وقع بطريقة غير قانونية 
و أكد أن كتلة الدستوري الحرّ حاولت منع تمرير هذه الاتفاقيات بطرق شرعية حيث توجهت الى القضاء للطعن في شرعيتها و حاولت أخذ الكلمة الا انه وقع منعها و بالتالي التجأت الكتلة لاستعمال مكبرات الصوت لانارة الرأي العام التونسي 
و أكد ان كتلة الدستوري الحرّ تمكنت من جمع 30 توقيع للطعن في الاتفاقية و أضاف ان نواب الكتلة الديمقراطية لم يوقعوا على هذه العريضة عكس ما يروج له 
و قال ان نواب كتلته لن يصمتوا و سيواصلون التحرك الى أن تبطل هذه الاتفاقية 

و أكد أن الحزب الدستوري الحرّ التجأ إلى تدويل القضية إذ أن تونس لا تعيش في عزلة عن العالم كما أنها عضو في الأمم المتحدة و بالتالي فهي ملتزمة بمبادئ الأمم المتحدة بما في ذلك حقوق الانسان و أضاف أن الاتحاد البرلماني الدولي تبنى قضية كتلة الدستوري الحرّ إثر الشكاية التي تقدمت بها 
و قال ان الحزب الدستوري الحرّ سيلجأ الي تحركات أخري في اطار علاقة تونس مع عديد الأطراف الدولية على غرار الإتحاد الاوروبي

Commentaires

الأرشيف

نموذج الاتصال

Envoyer