الشباب  يموت في مقتبل العمر بسبب الكورونا و المشيشي يغادرالإجتماع  غاضبا إثر تحميله المسؤولية 



"15 ألف عائلة تونسية معلنة الحداد و الشباب حاليا يموت في مقتبل العمر" هذا ما صرح به "أمان الله المسعدي" عضو اللجنة الصحية كما توقع 17 ألف وفاة بفيروس كورونا في منتصف جويلية الجاري أيضا تساءل عن ما أعدته الدولة ووزارة الصحة للأيام القادمة لمجابهة هذه الأزمة .
وفي نفس الإطار حمل رئيس الإتحاد الجهوي للفلاحة بباجة "شكري دبجي" رئيس الحكومة "هشام المشيشي" مسؤولية الوضع الصحي المتدهور في باجة و ذلك لغياب أطباء إنعاش و أطباء إختصاص  و نقص كبيرة في أسرة الإنعاش  إثر جلسة في الولاية بحضور رئيس الحكومة الذي لم يعجبه ما قاله رئيس الإتحاد الجهوي  و قام بقطع الإجتماع و المغادرة فورا. 

Commentaires

الأرشيف

نموذج الاتصال

Envoyer